علاج الشذوذ الجنسي و الفرق بين الشاذ الموجب والسالب!!!؟

Tuesday, 30 March 2010

بعد نجاحنا التام و المطلق في علاج الشذوذ الجنسي أي المثلية أي الميل الجنسي للمثل ذكر نحو مثيله في نفس الجنس أي نحو الذكر، و الأنثى نحوى مثيلتها في نفس الجنس الأنثى ، و لأنه المثلية ليست مرضا فعليا بل هي إضطراب ، و نظرا لكثرة و إنتشار هذا الإضطراب الجنسي على مستوى العالم العربي و العالمي مما شجعنا على كتابة هذا المقال أي هذه الأطـروحة العلمية المبسطة و الشاملة أي جعلناها في متناول القارء العادي و المختص و رغم أنني طبيب و لست أديب ما جعل بسط الشـرح اللغوي في هذا المقال العلمي في موضوع حساس و شائك مما لم يسعفنا الحظ في شمل الحقائق كاملة و كذلك لم نفصل هنا تفصيلا دقيقا لطريقة العلاج الوحيدة و الصحيحة ، كما سنلقي لأول مرة حقائق جديدة و مثيرة عن حقيقة الشذوذ الجنسي ، و كما أننا لن ننكر أننا أخفينا نصف الحقيقـة و تعمـدنا عدم ذكر دقة تفاصيل تفعيل خطوات تجربة العلاج لأسباب عدة منها حقوق النشر و سرية البحوث العلمية و حرصا على التقليد من جهات أخرى دون تصريح و إعتماد رسمي من جهتنا المتبنية الوحيدة للعلاج الوحيد و الفعال ، كما لا ننسى أن ننوه أو بالأحرى ننبه القارء لهذا المقـال سواء كان شاذا أو سويا على أن لا يتمادى و أن لا يخوض متعمدا بسبب أو بغير ضرورة، في تداول و رج مـا سيلقى هنا من حقائق جنسية مثيرة مع عامة الناس و ضعاف العقول و الأنفس و الخلـق و بذلك يفتح عـن قصد أو عن غير قصد باب مرونة النفس و جدليتها على مصراعيه و عدم تسخير ما سيلقى في غير موضع خلقي شريف و تفاديا لإثارة الفتنة هذا الفيضان الجارف من الدنو الخلقـي الذي يولد تفكيك الفرد فالأسرة فالمجتمع فالأمة.


حقيقة الشذوذ الجنسي:

و لأن إصطلاح السالب و الموجب عند الشواذ الجنسي مصطلح ليس علمي بحت إلا أننا سنستعمله هنا للتوضيح و تبسيط المعلومات عن حقيقة الشذوذ الجنسي أي إنحـراف إتجاه الدافـع الجنسي


بداية نقول و نعلن أن الشذوذ الجنسي أو المثلية هو إضطراب في الماهية الجنسية و ليس مرضا فعليا و الماهية الجنسية في الإنسان في حقيقتها تكمن في جوانب عـدة أبرزها صلابة أو ليونة الجسـم

و العضلات و كذلك خشونة أو رقة الصوت و كذلك تناغم و آليات حركة الأطراف و الجسم ككل و كذلك الفكر الجنسي و البصر و السمع و غيره.

فإن كان الأسوياء جنسيا في جملة جوانبهم الجنسية يلازمهم المزج بين الشكل و القوة فالشواذ ليسوا كذلك ، فبالنسبة لللإنسان السوي جنسيا تكون عضلاته و جسمه ممزوج بين شكل أي فعل و بين قوة ، يعني مزج بين صلابة و ليونة و كذلك في سمعه و بصره و فكره الجنسي أما الشاذ فإن كـان موجب فهو لا يحوي أي قوة ذكورية في كـل جوانبه أو في إحداها فبالنسبة للصلابة مثلا فهو شكل أي فعل كلي يفتقد للقوة تماما و بالنسبة للسالب فالعكس تماما فالسالب أو الشـاذ السالب يفتقد لشكله الذكوري تماما سواء في عضلاته فهو صلابة كلية يبحث عن ليونة أي تفعيل أي شكل و كذلك سمعه و بصره و فكره و حركاته فهو يفتقد لشكل ثابت حقيقي رجولي أو بالأدق علميا ذكوري و لذلك يطمع في أمثاله من نظراء يملكون هذه الشكلية و التفعيل المطلق مما يسبب خطأ في منحى الدافع الجنسي أي المسار الجنسي كون الشكل الذي يفتقده لا يوجد في الأنوثة نهائيا فهـو يفتقد لشكله الذكوري مما يطـمع في أشكال أمثاله من الرجال و هو في تنقل دائم بين شكل و شكل لأن كل الأشكال مهما كانت ليست هي النظير الكلي التام لقوته الذكورية المطلقة أي الكلية و سيتضح أكثر للقارء فحوى و مضمون حقيقة الشذوذ إيجابا أو سلبا في مايلي:



الشاذ الموجب:



الشاذ الموجب هو إنسان فقد قوته الذكورية فـي مرحلة الصبى أي ما بين ثلاث سنوات أو أربعة إلى غايـة العشر سنوات أو الحادي عشر يعني مـن بعد تخطي مرحلة الفصال إلى غاية خروج الحيوان المنوي و هذه الفترة تختلف بين شخص و شخص حسب التركيبة الفسيلوجية و العضوية و النفسية و هي في حدود نفس المجال تقريبا متقاربة أو متباعدة بأشهر و هذه الفترة الزمنية لما يتعرض الصبي لرأية أو لمس عورة رجل بالغ أي عضوه الذكري الجنسي سواء كـان تحرش متعمد أو رأية عـفوية فإنه من الحتمية أن يفقد قوته الذكورية و سويته و يتحول لشاذ موجب و منه يتحول الدافع الجنسي الجنسي نحوى ذكـور يحملون قوى جنسية طمعا في الإستقرار و السكون الجنسي فيها كونه عاري من أي قوة جنسية ذكورية و يبدو أو يعرف الموجب مـن عدة أمور يخلفها و يطبعها هذا التشكل و التفعل و فقدان القوة على جسمه أو صوته أو غيره مـن جوانب الذكورة و قد تظهر جميعها مـعا أو إحدها فقط فقد يضهر مبرزا ليونة مفرطة في جسمه أو فـي أحد مناطق الجسم أو يعرف من بروز أحد أو كلا رأسي حلمات ثديه أو مـن تصلب و بروز عضوه الجنسي أي الذكري دون أي إستثارة جنسية أي في الحالة العادية و كثيرة هـي العلامات التي تؤكد لنا و تعرف لنا موجب على بعد أمتار دون أن يضطر لأن يفصح بشذوذه أو يرتكب أي تفعيل لعملية جنسية أي تزاوج و عملية جنسية مع مثيل له ، كما يتقزز الموجب من المبالغة في الإستمناء و كذلك يحبذ إيلاج العضو الجنسي عن المداعبات و القبل



الشـــــاذ الســــالب:



الشاذ اللسالب هو إنسان فقد فعله أو بالأدق شكله الذكوري في مرحلة الصبى أي ما بين ثلاث سنوات أو أربعة إلى غاية العشر سنوات أو الحادي عشر يعني من بعـد تخطي مرحلة الفصال إلى غايــة خروج الحيوان المنوي و هـذه الفترة تختتلف بين شخص و شخص حسب التـركيبة الفسيلـوجية و العضوية و النفسية و هي في حدود نفس المجال تقريبا و مـن الحتمية العلمية في هذه الفترة الزمنية لما يتعرض الصبي لرأية أو لمس عورة إمرأة بالغ سواء كان تحرش متعمد أو رأية عفوية فإنـه من الحتمية أن يفقد شكله الذكوري و يفقد سويته و يتحول لشـاذ سالب و منه يتحول الدافع الجنسي عنده نحوى ذكور يحملون شكل أي فعل جنسيي طمعا في الإستقرار و السكون الجنسي فيها كونه عاري من أي شكل ذكوري و يبدو أو يعرف السالب من عدة أمور يخلفها أي تطبعها هذه الكلية المطلقة في القوة الذكورية أي فقدانه التام للشكله الذكوري و يتجسد ذلك على جسمه أو صوته أو غيره من جوانب الذكورة و قد تظهر جميعها معا أو إحدها فقط فقد يظهر أي يعرف مـن تصلب أو ضعف مفرط في جسمه و عضلاته أو في أحد مناطق الجسم أو يعرف مـن ضمور أحد أو كلا رأسي حلمات ثديه أو من كبر عضوه الجنسي أي الذكري و من كثرة إستمناءه طبعا على الرجال، و كثيرة هي العلامات التي تؤكد لنا و تعرفنا بالسالب على بعد أمتار دون أن يضطر لأن يفصح بشذوذه أو يرتكب أي تفعيل لعملية جنسية أي تزاوج و عملية جنسية مع مثيل له و كذلك يحبذ المداعبات و الحنان الجنسي أكثـر مبالغة مـن عملية الإيلاج لعضوه الجنسي، كما يكون عشقه للرجال جنوني أو للذروة مما يعيش لـذة عارمة و يخلف نفور عشيقه لعذاب ليس كمثله عذاب مما يكـون عبدا تقريبا لإرضاء محبوبه تفـاديا لللأم الذي سيولده ذلك النفور أي حرصا من نفور طرفه الثاني و إستبعاد ذلك الألم المبرح و المقرف.


علاج الشذوذ الجنسي:

و لأن كل شخص لـه شكل و قوة يتفرد بهما عـن غيره فـي جميع جوانب إنسانيته و منه نقـول


لا علاج للشاذ الموجب إلا بإسترجاع قوته الجنسية الحقيقة المناسبة تماما لشكله المتفرد الذي سرق أو سلب أو بالأحرى فقده في صباه و هي قوة مستقرة مستترة داخله و عنده لا عند غيره مـن الذكور أمثاله ولا علاج للشاذ السالب إلا بإسترجاع شكله الجنسي الذكوري الحقيقي المناسب تماما لقوته المتفرد بها و التي فقدها أو سلبت منه في صباه

و هـي شكل مستقر و مستتر داخله أي عنده لا عند غيره من الذكور أمثالــــه



و طريقة العلاج تكمن فـي آلية بسيطة لكنها تتطلب دقـة في مناظرة الشكل أو القـوة المفقودة أي تتطلب شروط و زمن معين عندما يكون الشـاذ في ذروة تصلب عضـوه الجنسي و كذلك تتطلب مرآة و ………و…………….، ليسترجع ما فقده في مرحلة الصبى مـع مراعاة طفيفة للفروق التي تتطلبها نوعية الشذوذ إيجابا أو سلبا أي مراعاة نوعية الشذوذ مع التأكد التام من سلبية أو إيجابة الحالة التي تطلب العلاج و هي تجربة

و آليات و ميكانيزم علمي بحت صحيح بعيد كل البعد عن السفسطة و الجدلية المعرفية و مجرب كما أننا نحيط بالموضوع من كـل الجوانب المعرفية للماهية الجنسية و النفس البشرية في هذا الجانب الجنسي و ببساطة و كتلميح شامل بعد كل ما أفرزناه في المقال نقول أنه بنفس الطريقة و الآليات و الشروط التي كانت سبب في فقد هذه القوة أو الشكل فـي مرحلة الصبى أي بنفس الآليات التي أخرجت صاحبها مـن السوية للشذوذ فكذلك سنقوم بشبه عملية عكسية مناظرة لإسترجاع صاحبها و إدخاله للسوية بعد إخراجه علميا بتفعيل التجربة بالتناظر التام لما سبب الشذوذ في مرحلة الطفولة .



طــــلب العــــلاج :



طريقة العلاج و تطبيق تجربة العلاج لا تحتاج أكثر من أسبوع أو أزيد بقليل

بعد تبيان و توكيد سلبية أو إجابية الحالة أي الشاذ و مسألة العلاج تتعدى النصيحة اللحظية و الإستشارة الموجزة مما كان عملنا في تفعيل العلاج بالمقابل المادي أي المالي و لا يطلب إلا على هذا البريد الإلكتروني دون سواه
تابع القراءة...

نصائح وإرشادات عن العقم

Saturday, 27 March 2010

العقم ( عدم القدرة على الحمل بعد سن الزواج) مشكلة منتشرة في كل مجتمعات العالم. تبلغ نسبتها في العالم العربي 15% مما يعني ان من زوجين من بين كل ستة ازواج سيواجهون هذه المشكلة.

- في اكثر من نصف هذه الحالات تكون المشكلة من الزوج. لذلك عند وجود مشكلة العقم يجب ذهاب كلا من الزوجين الى الطبيب ولا يكفي ان تذهب الزوجة لوحدها.
مشكلة كبيرة وتكبر
دلت دراسات كثيرة ان مشكلة عقم الرجال تزداد شيوعا في العالم بشكل عام وفي العالم العربي بشكل خاص. وقد يكون مرد ذلك الى العديد من الاسباب منها وراثية وبيئية وجوية (زيادة درجة الحرارة).
الملايين والرحلة الشاقة
من المعروف انه في الحالات الطبيعية تقوم الخصيتان بانتاج حوالي 300 مليون حيوان منوي يوميا. يعود سبب هذه الكم الهائل من الانتاج الى انه بالرغم من من حيوان منوي واحد فقط يقوم بتلقيح البيويضة ال أن معظم هذه الحيوانات لا تقدر على الوصول الى البويضة لتلقيحها في قناة فالوب في جسم الزوجة لبعد المسافة نسبيا. فالمسافة التي تقطعها هذه الحيامن بالنسبة لحجمها توازي حوالي 1000 كيلومتر بالنسبة لحجم الانسان. واذا ما عرفنا ان الحيوان المنوي يقطع هذه المسافة في حوالي عشرين دقيقة فقط فانه يمكن لنا ان نقدر لماذا لا تصل معضمها الى الهدف المعني وهو البويضة. ومن كل وجبة من الحيوانات المنوية التي تنتج واحد فقط سيتمكن من اتمام الرحلة الطويلة هذه.
مستلزمات النجاح
حتى تستطيع الحيامن اتمام رحلتها بنجاح ليس فقط يجب عليها ان تكون باعداد هائلة بل يجب ايضا ان تكون نسبة كبيرة منها مكتملة النمو الصحيح وقادرة على الحركة الى الامام. ومن اكثر اسباب عقم الرجال شيوعا وجود قلة في عدد الحيوانات المنتوية أو ضعف حركتها او عدم اكتمال نموها. وعلى الاغلب تتواجد هذه الحالات جنبا الى جنب. تحليل السائل المنوي
الطريقة المثلى لاكتشاف وجود هذا الضعف هو تحليل السائل المنوي. هذه التحاليل . هذا التحليل يحتاج الى خبرة معينة واجهزة خاصة حتى يكون دقيقا. لذلك يجب القيام به في عيادات متخصصة فقط ولمرتين على الاقل لاعطاء صورة كاملة عن الحالة. إذا تمت هذه التحاليل من قبل غير المتخصصين تكون النتائج غير دقيقة ولا يمكن الاعتماد عليها.
نصائح وارشادات عامة
هنالك عدد من النصائح العامة التي يمكن ان يتبعها الزوج حتى يقلل احتمال حجوث عقم الرجال. من هذه التقليل من التدخين والمشروبات الكحولية والامتناع عنها بالمرة لان المواد التي تتضمنها المشروبات الكحولية والتبغ إضافة الى اضرارها العامة المعروفة فهي بمثابة سموم للحيوانات المنوية . إضافة الى ذلك فان تعرض الخصية للحرارة العالية يقلل من قدرنها على انتاج الحيوانات المنوية. لذلك يفضل اخذ الدوش بدل الحمام الساخن وكذلك يفضل استخدام الملابس الداخلية الفضفاضة (Boxer Short ) بدل الملابس الضيقة. وعند اكتشاف ضعف بسيط في الحيوانات المنوية تقترح بعض الابحاث الطبية بان فيتامينات C و E وكذلك عنصر الزنك قد يؤدي الى تحسن الحالة. وإذا لم تتحسن الحالة باستخدام هذه الطرق أو كان هناك ضعف اكثر من -بسيط- في الحيوالنات المنوية فيجب اللجوء الى علاجات الاخصاب المساعدة. التلقيح الصناعي في الرحم مع تحريض الاباضة
في حالة وجود ضعف بسيط في الحيوانات المنوية يمكن استخدام هذه الطريقة للعلاج. تقوم الزوجة باخذ ادوية معينة لتحريض الاباضة ( بغية الحصول على اكثر من بويضة واحدة ) وفي يوم معين من الدورة الشهرية تؤخذ عينة من السائل المنوي للزوج وتحضر في المختبر بطريقة خاصة لفصل اكثر الحيوانات المنوية نشاطا. ومن ثم تحقن هذه الحيامن المنتقاة في داخل رحم الزوجة عن طريق الرحم.
طفل الانابيب يستخدم هذا العلاج في حالة وجود ضعف متوسط في الحيامن. بعد تحريض الاباضة عند الزوجة تسحب البويضات خارج الجسم عن طريق عملية بسيطة ثم تخلط هذه البويضات مع الحيوانات المنوية المنتقاة من الزوج. وفي اليوم التالي تفحص البويضات تحت المجهر ويتم اختيار تلك التي تلقحت وتحولت الى جنين ويتم وضعها في داخل الرحم.
الحقن المجهري
تستخدم هذه الطريقة في حالة وجود ضعف شديد في الحيوانات المنوية . ومن الجدير بالذكر ان هذه الطريقة هي من انجح العلاجات وتلزم في معظم حلالت عقم الرجال. هذه الطريقة مشابهة لطريقة طفل الانابيب السابق ذكرها مع فرق واحد وهو ان الحيوان المنوي يتم حقنه مجهريا داخل البويضة لزيادة احتمالات النجاح. هذه الطريقة يمكن استخدامها بنجاح حتى في حالة وجود عدد قليل جدا من الحيوانات المنوية ولو كانت بعدد اصابع اليد الواحدة.
عدم وجود حيوانات منوية على الاطلاق
تتواجد هذه الحالة في اكثر من 20% من حالات عقم الرجال. وتنتج عن وجود فشل في الخصية او انسداد في القنوات المنوية. وحتى وقت قريب كان لا يوجد علاج ناجح لمثل هذه الحالة ولكن بحمد الله تعالى تم اكتشاف طرق جراحية دقيقة (تستخدم بالاستعانة ببنج موضعي فقط) لاستخراج حيوانات منوية من الخصية في مثل هذه الحالات. وقد تم ذلك بنجاح في 100% من حالات الانسداد وفي 60% من حالات فشل الخصية. هذه الحيوانات المتنوية يتم استخدامها عن طريق الحقن المجهري وتكون نسبة الحمل عالية جدا باذن الله.
العلاجات غير الناجحة
لكثرة حالات قم الرجال في العالم واستعصاء علاج معظمها حتى فترة قريبة فقد حاول الكثير من الاطباء (وكذلك المرضى) علاجات عدة منها ماثبت نجاحه ومنها ما لم ينجح ومنها ما تسبب في الواقع حالة عقم الرجال. من العلاجات التي لم يثبت نجاحها تناول الادوية مثل الكلوميد أو جراحات دوالي الخصية. وم العلاجات التي ثبت انها تؤدي الى زيادة حدة عقم الرجال هنالك العلاج بالهرمونات ولسيما هرمون الرجولة (اي التيستيسترون) . يؤدي تناول هذا الهرمون الى تثبيط انتاج الحيوانات المنوية وهو عكس التاثير المطلوب تماما.
تابع القراءة...

العقم ..التعريف,العوامل المؤدية اليه,التشخيص,العلاج

تعريف

يقصد بالعقم: عدم قدرة المرأة على الحمل بعد سنة من الزواج رغم وجود جماع جنسي منتظم. يحدث العقم بنسبة 10 – 15% بين المتزوجين وتقريباً 40 – 50% من الحالات تكون المرأة مسؤولة عن ذلك. يعتمد الإنجاب عند المرأة بشكل أساسي على سلامة الجهاز التناسلي ووجود إفراز هرموني مناسب لحصول الحمل، ونتيجة لذلك يُعزى العقم لمجموعة من العوامل تتداخل في الوظيفة التشريحية والإنتاج الهرموني للجهاز التناسلي وأهم هذه

العوامل:

1 – اضطرابات رحمية:

(أ) الرحم ذو المسكنين: في مثل هذه الحالات يتطور الرحم إلى حجرتين، حيث يكون الجدار السفلي للرحم كاملاً أو جزئياً. تلتقي الحجرتان في نهاية عنق الرحم لتشكّل قناة مهبلية وحيدة. على الرغم أن هذه التشوهات لا تمنع عملية التعشيش إلاّ أنها تعرقل عملية نمو الجنين إلى نهاية الحمل. تشخص هذه الاضطرابات باستخدام الأمواج فوق الصوتية أو تنظير الرحم ويقوم العلاج على التصحيح الجراحي لهذه الاضطرابات.

(ب) متلازمة عدم الحساسية لهرمون الأندروحين الذكري:

بغضّ النظر عن جنس الجنين، حتى يطوّر الجنين الصفات الذكرية لا بد للخلايا أن تستجيب لهرمون التسترون، في بعض الحالات النادرة يخلق الجنين مع مستقبلان غير قادرة على الإستجابة لهرمون الأندروجين الذكري والتسترون ونتيجة لهذا يخلق الجنين حاملاً لكل الصفات الأنثوية باستثناء غياب الدورة الطمثية وعدم وجود الرحم وفي مثل هذه الحالة يصبح الحمل أمراً مستحيلاً وهذا ما يُدعى بالعقم الحقيقي.

(جـ) صعوبات في عملية التعشيش: تحت تأثير هرموني البروجسترون والملوتن، تتمسك بطانة الرحم وتصبح غنية بالأوعية الدموية لإستقبال البيضة الملقحة. فإذا فشلت هذه التبدلات بالحدوث في بطانة الرحم فإن عملية التعشيش وبالتالي حصول الحمل تتعرقل وتُحبط. هذا النوع من المشاكل ممكن إصلاحه بإعطاء الهرمونات المناسبة.


2 – أخطاء أنبوب فالوب:

على الرغم من أن القكر الداخلي لأنبوب فالوب صغير جداً حيث لا يتجاوز قطر إبرة الخياطة إلاّ أنه كافياً لمرور البيضة. تنشأ الصعوبات على أية حال إذا كان هناك قصة إنتان نتيجة لأحد الأمراض الجنسية المنتقلة بالجنس أو لمرض حوضي التهابي مُزمن. إن عملية الالتهاب والشفاء تؤدي إلى التندب وبالتالي تضيق وإنسداد الأنبوب، أحياناً يحصل الانسداد في أنابيب فالوب نتيجة لوجود تشوهات خلقية تدعى الرفوف وفي كل الأحوال سواء كان الخلل إنتاني أو تشوه خلقي يتم إصلاح هذه التشوهات باستخدام جراحة الليزر وتنظير البطن.

3 – الإباضة:

وهي مجموعة من العوامل المرضية تثبط عملية الإباضة أو تعيق تحرر البيضة الناضجة مما ينقص إحتمال حصول الحمل.

(أْ) متلازمة المبيض متعدد الكيسات: تتمسك الطبقة الخارجية للمبيض في هذا الاضطراب مانعاً البيضة الناضجة من الانبثاق من طبقة المبيض وبدون تحرر هذه البيضة فإن عملية الحمل لا تحصل.

هناك مجموعة من الاجراءات قد طوّرت خلال السنوات الماضية تساعد في تعزيز وزيادة احتمال حدوث الإباضة عند المرأة المُصابة بهذا الاضطراب. نقص الوزن وخاصة عند النساء السمينات يساعد في تعديل وإحداث توازن في مستويات الهرمونات التناسلية. إعطاء الأدوية المحرضة لعملية الإباضة مثل الكلوميفين (Clomiphane) والديكساميتارون (Dexamethasrone) أو حتى القطع الإسفيني للمبيض جراحياً يزيد أيضاً من احتمال حصول الحمل.

إن تسمك محفظة المبيض قد تمنع أحياناً البيضة من البزوغ والتحرر عندما تنضج وعادة تترافق السمنة بشكل شائع مع هذا الاضطراب. من هنا تأتي أهمية إنقاص الوزن وخاصة عند السمينات وزائدات الوزن حيث يساعد في صيانة وحفاظ الوظيفة الإنجابية من خلال تعديل كمية النسيج الشحمي وزيادة حساسيته لفعل هرمون الذكورة حيث يتحول في النهاية إلى مركبات الاستروجين.

(ب) الإياس المبكر: بشكل طبيعي، تتعرض المرأة في العقد 5 – 6 من عمرها لفترات من اللإباضية وتعاني من شذوذات في الدورة الطمثية عندما تبدأ الوظيفة الهرمونية للمبيض بالتناقص. أحياناً تبدأ وظيفة المبيض الهرمونية بالزوال باكراً في الحياة وهي حالة تدعى: سن الإياس المبكر. تُظهر عينة الدم ارتفاعاً في مستويات الهرمون الممرض لنمو الجريب والهرمون الملوتن المحرض للإباضة عندما يكون الإياس المبكر السبب في اللإباضة لا بد من إستشارة الطبيب المختص لمعرفة مدى فعالية وجدوى المعالجة الهرمونية في هذا الاضطراب.

(جـ) الانقطاع عن تناول حبوب منع الحمل: من الشائع عند النساء اللواتي يتناولن حبوب منع الحمل حصول تثبيط مستمر لعملية الإباضة بعد التوقف عن استخدام هذه الحبوب. إذا لم يصل الحمل خلال الشهور الستة الأولى من توقف استخدام حبوب منع الحمل فلا داعي للجزع والخوف ويصبح الاستعضاء ضرورياً إذا فشل الحمل في الحدوث خلال 6 – 12 شهراً من توقف استخدام منع الحمل.

(د) اضطرابات الغدة الدرقية: في كلي الحالتين، فرط أو قصور نشاط الدرق يمكن أن يُعرقل انتظام الدورة الطمثية وعملية الإباضة وقد يكون السبب في العُقم. تعود الوظيفة الإنجابية إلى حالتها الطبيعية عند تصحيح هذا الخلل الهرموني.

(هـ) التمارين الزائدة: يحدث عند النساء خاصة اللواتي يتمرنّ بشكل زائد أو يخضعن لتدريبات شاقة مثل سباقات المسافات الطويلة، اضطراب في عملية الإباضة حيث يتشوش زمن الدفق الهرموني المسؤول عن نضج البيضة وتحريرها في المبيض ويزداد فقدان النسيج الشحمي الضروري لعملية تحول الهرمون الذكري التسسترون لمركبات الأستروجين. إن تخفيف شدة وحجم التمارين الرياضية وإنقاص تواترها بالإضافة إلى كسب معتدل في الوزن إذا كان هناك نقص يساعد أحياناً في استرداد الوظيفة الإنجابية.

(و) نقص الوزن السريع: يحصل عند النساء اللواتي يتناولن مأخوذاً حرارياً منخفضاً إضطراباً في التوازن الهرموني الضروري لإحداث الدورة المبيضية بشكل دوري ومنتظم تعتبر هذه الحالة مؤقتة وتعود الوظيفة الإنجابية إلى الطبيعي خلال أشهر بعد تحسين الوارد الحروري وعودة الوزن إلى السواء. إن الآلية المسؤولة عن حدوث العقم في مثل هذه الحالات غير معروفة بدقة ولكن قد يكون لها علاقة بالهرمونات الدرقية أو التناسلية.

4 – الإسقاطات العفوية:

تحدث الإسقاطات العفوية أثناء الحمل لأسباب متنوعة ولعل أهمها أخطاء الصبغيات الوراثية والتي تتعارض مع استمرار حياة الجنين هذه الأخطاء التطورية تتظاهر باكراً بإسقاطات عفوية في الثلث الأول من الحمل. معظم النساء لديهن قصة إسقاطات سابقة مرة أو مرتين خلال فترة نشاطهن الجنسي. أحياناً تحدث الإسقاطات ليس فقط بسبب التشوهات التطورية للجنين بل نتيجة لشذوذات ببنيوية واضطرابات هرمونية لدى الأم.

إن الشذوذات البنيوية لدى المرأة يمكن إصلاحها جراحياً وأهمها:

- التشوهات الخلقية للرحم مثل الرحم ذو القرنين أو الرحم ذو المسكنين.
- قصور فوهة عنق الرحم حيث تكون ضعيفة وغير قادرة على الإغلاق بشكل كامل وتحمّل كتلة الجنين المزدادة باستمرار.
- الانتباذ البطاني الرحمي: تتوضع بطانة الرحم في أماكن غير طبيعية مثل أنبوب فالوب حيث تؤدي إلى انسداده وأحياناً حصول الحمل الأنبوبي.
- الورم الليفي في عضلة الرحم: يُمكن للورم الليفي أن يعرقل عملية التعشيش.
- الالتصاقات والتندبات في بطانة وعضلة الرحم نتيجة لإلتهابات حضية سابقة أحياناً تُعرقل عملية التعشيش وتحدّ من نمو الجنين.

أما الاضطرابات الهرمونية وخاصة خلل الطور اللوتئني فإنها تحرم من جاهزية الرحم، وتجعله أقل استعداداً لإستقبال البيضة الملقحة ولدعم تطور الجنين خاصة في المراحل الأولى من نموه. أحياناً يفيد إعطاء البروجسترون في تصحيح هذا الخلل.

5 – الانتباذ البطاني الرحمي:

يعتبر الانتباذ البطاني الرحمي مرضاً نسائياً، تتوضع فيه بطانة الرحم في أماكن غير طبيعية في الحوض والجزء السفلي من البطن. تُشاهَد هذه الأنسجة في المبيض خلف الرحم، داخل الجوف الحوضي، جدران الأمعاء، ونادراً في أماكن أخرى من الجسم. على الرغم أنه يبتلي النساء في أي وقت بدءاً من البلوغ حتى سن اليأس إلاّ أنه أكثر تواتراً في فترة النشاط الجنسي للمرأة.

* الأعراض:

يعتبر الألم الحوضي أكثر الأعراض شيوعاً حيث يشتد أثناء الدورة الطمثية وخاصة في الأيام الأخيرة منها. بالإضافة إلى الألم الحوضي قد يتظاهر الانتباذ البطاني الرحمي بأحد الأمراض التالية:

* ألم أثناء الجماع الجنسي.
* تبقع دموي قبل موعد الدورة.
* دم في البول.
* ألم ظهري.
* وجع بطني مترافقاً مع تقلصات معوية مؤلمة.
* عقم.
* أحياناً دم في البراز.

عند بعض النساء، يتطور المرض فجأة ولكن لدى الأغلبية يترقى المرض خلال عدّة سنوات.

* التشخيص:

يقوم التشخيص اعتماداً على الأعراض والقصة السريرية إضافة إلى نتائج الفحص الفيزيائي. أحياناً يتطلب تشخيص هذا المرض فترةً من الزمن ويستدعى تكرار الفحوصات وخاصة التشخيصية منها مثل تنظير جوف البطن.

* السير السريري: يترقى المرض وتصبح الأعراض أكثر شدة إذا لم تعالج ولدى بعض النساء يكون الألم مُبرحاً لدرجة أنه يعطّل عن القيام بالفعاليات اليومية تختفي أعراض المرض بعد سن اليأس عندما ينخفض مستوى إنتاج الأستروجين.

* العلاج:

على الرغم من أن الايبوبروفين Ibuprofen والمركبات الأخرى من مضادات الالتهاب غير الستروئيدية تخفف من شدة الألم لدى معظم النساء ولكن أحياناً يتطلب استخدام مسكنات ألمية أقوى فعالية من المسكنات العادية. المعالجة بالحرارة أو البرودة وتطبيق بعض التمارين الهوائية وتجنب تناول القهوة قد يكون مفيداً. بعض الأدوية مثل مانعات الحمل والهرمونات المنبه لموجهات العنق قد تحقق بعض الفائدة.

قد يلجأ الطبيب الجراح المختص لإستخدام الليزر الجراحي أو المعالجة بالتخثير الكهربائي أثناء تنطير البطن لإزالة المناطق المُصابة بالانتباذ البطاني الرحمي جراحياً. وقد يلجأ الجراح إلى تطبيق العمل الجراحي التقليدي إذا كنت لا تُخططين لمشروع حمل في المستقبل قد يقترح طبيبك إزالة الرحم وملحقاته أما إذا كنت ترغبين في الإنجاب فمن المستحسن حصول الحمل باكراً لأنه يخفّف من حدّة المرض بينما تأخير الحمل قد يؤدي إلى عُقم.

* الإنذار:

على الرغم أن الانتباذ البطاني الرحمي قابل للشفاء في بعض الأحيان إلاّ أن نجاح المعالجة، وخاصة عند النساء اللواتي أعراض المرض لديهن شديدة, نكون ذو حظ قليل.

إن خطر فشل المعالجة تزداد عند النساء اللواتي لم يحملن من قبل أو لا يرغبن بالحمل أو اللواتي تأخرن في الإنجاب. ويحدث العقم إذا توضع النسيج البطاني الرحمي في أنبوب فالوب حيث يؤدي إلى تضيقه وانسداده في النهاية.
تابع القراءة...

أسباب العقم عند النساء

قد يحصل العقم نتيجة لخلل في المبايض أو في القنوات أو في الرحم ,وامراض المبيض كثيرة قد يؤدي بعضها الى حالات العقم. يخرج من المبيض بويضة واحدة كل شهر وتتم بتحفيز من الهورمونات التي تفرزها الغدة النخامية الى الدم وعدم التبويض ينتج عنها عدم إنتظام الدورة الشهرية وقد تحدث لعدة اسباب منها خلل في الهورمونات. ومرض تكيس المبايض من أهم الامراض التي تؤدي الى العقم وفيه يكون المبيض متضخماً والبطانة الخارجية سميكة وبالتالي تمنع خروج البويضات التي تتكون وقت عملية التبويض.

قد يحصل العقم كذلك نتيجة حدوث التهابات تصيب المبيض أو الاعضاء القريبة منه، أو نتيجة لالتصاقات على المبيض بسبب جراحة سابقة أو تورم. ومن الممكن أن يؤدي الخلل في قناة فالوب الى العقم. وكل قناة أو أنبوب عبارة عن الممر الذي يصل بين المبيض والرحم وفي هذه الانابيب تتم أول خطوة للحمل. حيث تنتقل في كل شهر بويضة من المبيض نحو الرحم وأثناء رحلتها عبر أنبوب فالوب يتم تلقيحها من قبل الحيوان المنوي وانسداد أو تضيق أنبوبي أو قناتي فالوب هو من الاسباب المهمة في حالة العقم ويكون على الاغلب نيتجة لالتهابات حادة او بعد عملية جراحية مما يؤدي الى تليف كما ان المرأة قد تعاني من بعض العيوب الخلقية منذ الولادة التي تشمل طول الانبوب أو تضيقه أو عدم وجوده اصلاً. ويحدث العقم أذا تشوه أو فقد الانبوبان معاً، لأن وجود أحدهما يؤدي الى الحمل بنسبة خمسين بالمائة.

تشكل المادة المخاطية التي تبطن عنق الرحم أهمية خاصة في المحافضة على الحيوان المنوي. وإذا ما تم اتلاف هذه المادة المخاطية فإن الحيوان المنوي لن يتمكن من تلقيح البيضة. أحد اسباب تلف المادة المخاطية تعرضها الخلايا التي تفرزها الى عملية الكي للتخلص من قرحة عنق الرحم من الاسباب العامة لعدم حمل المرأة اللجوء الى تعجيل الحمل باستعمال الاساليب والوصفات الشعبية التي قد ينتج عنها التهاببات خطيرة تؤدي الى العقم. إضافة الى ذلك فإن استعمال الدوش المهبلي أو المواد الكيمياوية الموضعية قد يتسبب في موت الحيوان المنوي قبل أن تتم عملية التلقيح دلت الدراسات الاخيرة على أن عشرون بالمائة من حالات العقم مرجعها الى توتر نفسي وحالات عصبية.
تابع القراءة...

برنامج توستان وختان الاناث

برنامج توستان التعليمي

تعني كلمة "توستان" بلغة "وولوف" السنغالية "اختراق" أو "قفزة للأمام". و"توستان" هي منظمة غير حكومية دولية تعليمية تأسست في عام 1991 في السنغال وترمي إلى تمكين العامة من اتخاذ قرارات واعية تخدم تنمية اوضاعهم الشخصية و المجتمعية ، وذلك من خلال رفع الوعي العام. وتمثلت الأهداف المحددة للبرنامج التعليمي المنفذ في القرى السنغالية فيما يلي:


· الحد من الأمية

· تعزيز التنمية الذاتية من خلال استخدام المواد التعليمية الملائمة

· توفير برنامج نموذجي للتعليم الأساسي يمكن تطبيقه في أماكن أخرى


ومن المهم الإشارة إلى أن برنامج توستان الذي دفع القرى السنغالية للقضاء على ختان الإناث لم يرمي تحديداً إلى تحقيق هذا الهدف بل كان ختان الإناث أحد موضوعات عديدة شملها البرنامج، حيث كان الهدف الأوسع هو رفع الوعي الصحي والجنسي جنباً إلى تعزيز مهارات القراءة والكتابة والحساب. ومن ثم فقد جاء قرار القرى السنغالية بالقضاء على عادة ختان الإناث كمفاجأة كبيرة ـ وإن كانت سارة بالطبع ـ للعاملين ببرنامج توستان.

برنامج توستان وختان الإناث

على الرغم من التردد في البداية بسبب الحساسيات الثقافية، تم إدخال ختان الإناث كموضوع

في إطار المكوّن الثاني من برنامج توستان. وروعي في البرنامج أن تلي جلسة الختان عدداً من الجلسات الأخرى تتناول تشريح جسم المرأة، بحيث تناقش المشاركات الحياة الجنسية كجزء طبيعي من تطور المرأة. وأثير موضوع ختان الإناث بعدة طرق منها على سبيل المثال رواية قصة فتاة صغيرة تتعرض للختان ثم النزيف فالموت، ثم اسْتُحِثت المشاركات على مناقشة ردود فعلهن إزاء القصة ومواقفهن من قرار منظمة الصحة العالمية بشأن ختان الإناث.

قرار قرية "ماليكونا بامبارا" القضاء على ختان الاناث

شاركت نساء "ماليكونا بامبارا" في جلسة برنامج توستان بشأن ختان الإناث في أغسطس 1996. وعلى العكس من المناقشات الحيوية لبقية موضوعات البرنامج، بدت النساء في البداية مرتبكات ومتحفظات. بل إن المشرفة على الدورة اضطرت لإدارة ثلاث جلسات حتى اصبحت المشاركات أخيراً مستعدات لبدء النقاش.

وبالتدريج، أقرت النساء أن الختان عادة قديمة يتّبعونها لأنها تقليد يتوقع الرجال و رجال الدين أن يتّبعوه. إلا أن التدريب الخاص بحقوق الإنسان الذي تلقينه ساعدهن على إدراك حقهن في التمتع بأفضل المعايير الصحية، فضلاً عن حقهن في التعبير عن النفس وطرح آراءهن. و لم تكن النساء على دراية بتلك الحقوق قبل انخراطهن في برنامج توستان، وقد اشارت احدى المشاركات فى البرنامج فقالت:

"بدأنا التفكير والحديث في الفصل حول أشياء لم يسبق لنا نقاشها قط، أشياء كانت دائماً من "المحظورات" ……منحنا برنامج توستان مقداراً من الثقة لم يكن متوافراً لنا من قبل. إنها الثقة في أنه بوسعنا تغيير الأمور إذا ما رغبنا في ذلك
 
تابع القراءة...

القضاء على ختان الإناث في 31 قرية في السنغال

في يوليو 1997، أعلنت 40 امرأة من قرية "ماليكونا بامبارا" السنغالية أمام وفد من الصحفيين السنغاليين أن قريتهن قررت التوقف عن ممارسة عادة ختان الإناث. كانت النساء قد اتخذن القرار جنباً إلى جنب مع أزواجهن وعمدة القرية والقيادات الدينية، وذلك على إثر تنفيذ برنامج "توستان" التعليمي في القرية. ورغم أن أهالي "ماليكونا بامبارا" قد تعهدوا من تلقاء أنفسهم القضاء على ختان الإناث، فإن عناصر برنامج "توستان" التعليمي لعبت دوراً محورياً في تعزيز قرارهم إذ شجعت غيرهم على السير فى نفس الطريق، فحذت 31 قرية سنغالية أخرى حذوهم والتزمت القضاء على ختان الإناث في مجتمعاتها

عند اتخاذ قرارهن التاريخي بالقضاء على ختان الإناث أشارت نساء "ماليكونا بامبارا" إلى مواد من مواثيق حقوق الإنسان كما تحدثن عن آثار الختان الضارة على صحة المرأة. ومثلت النساء مسرحية تتعرض فيها فتاة من القرية للموت متأثرة بنزيف على إثر ختانها. أما الأكثر أهمية على الإطلاق، فهو قيام النساء بمخاطبة القرى الأخرى في كافة أنحاء السنغال لكي يحذو حذوهن.
تابع القراءة...

آراء شرعية حول عملية ختان الاناث!!!

ختان الأنثى فقد اختلف فيه العلماء. والأحاديث الواردة فيه لم يصح بها شيء يدل على الوجوب . ومن أشهر الأحاديث في هذا الموضوع حديث أم عطية التي كانت تخفض- ويسمى الختان في حق الأنثى خفضا - وأن رسول الله قال لها: " يا أم عطية اخفضي ولا تنهكي، فإنه أسرى للوجه، وأحظى عند الزوج ". قال العراقي " المغنى عن الأسفار ": وحديث أم عطية رواه الحاكم والبيهقي من
حديث الضحاك بن قيس، ولأبي داوود نحوه من حديث أم عطية، وكلاهما ضعيف .

ونص الحديث عند أبي داوود: " لا تنهكي، فإن ذلك أحظى للمرأة وأحب للبعل ". وعقَّب على الحديث أبو داوود فقال: [ قال أبو داوود: روي، عن عبيد الله ابن عمرو عن عبد الملك بمعناه، وإسناده- قال أبو داوود: ليس هو بالقوي، وقد روي مرسلاً. قال أبو داوود: ومحمد بن حسان مجهول.، هذا الحديث .

وهذا يدل على أن أبا داوود رحمه الله أخرجه ليبين ضعفه. وقد ورد ، فى الحديث من طرق كلها ضعيفة قد جمعتها في التخريج الذي أوردته في الحاشية: وكلها ضعيفة وبعضها أشد ضعفاً من بعض.

وبهذا يتبين أن الحديث ضعيف ولم تزده طرقه الضعيفة إلا ضعفاً. والله أعلم

وحتى لو صح الحديث فليس فيه أمر بختان الأنثى. والذي فيه: نهي، عن المبالغة في القطع . فإذا كان هناك خفض فلا يجوز أن تكون مبالغة

وختان الأنثى كما قال الماوردي-: هو قطع جلدة تكون في أعلى الفرج.. كالنواة أو كعرف الديك، قطع هذه الجلدة المستعملة دون استئصالها

ولكن الأمر- كما هو مطبق الآن في بعض البلاد الإسلامية من أفريقيا- لا يقف عند هذا الحد الذي ذكره العلماء، بل يجاوز ذلك كما في الخفاض الفرعوني، الذي مازال منتشراً في بعض البلاد، إذ يزيلون كل شىء ويقطعون الأشفار والعضو، ويتركون فتحة للبول والدم

وذهب العلماء ايضا إلى انه
أولاً : لا يصح الاستدلال على وجوب الختان بكونه من خصال الفطرة ، لأن في خصالها ما لا يجب على عموم المسلمين ، و فيها ما يفرق فيه بين الذكر و الأنثى كقص الشارب ، و هذا صارف عن القول بوجوب الختان .
ثانياً : لو كان الختان واجباً لما تساهل فيه من تساهل ، و لوجب إلزام حديث العهد بالإسلام به ، من غير تخيير ، مع أن الحديث الوارد في ذلك ضعيف مرسل ، و هذا ما لم يقع ، و لا يستقيم وقوعه .
قال الموفق ابن قدامة (في المغني ) : ( و الحسن يرخص فيه - أي في ترك الختان - يقول : إذا أسلم لا يبالي أن لا يختتن ، و يقول : أسلم الناس الأسودُ و الأبيضُ ؛ لم يُفَتَّش أحدٌ منهم ، و لم يَخْتَتِنوا ) .

فهذا التساهل في أمر الختان لو كان واجباً لما كان متصوراً من أئمة أعلام أن يتساهلوا في أمره على هذا النحو
 
تابع القراءة...

آراء علماء الدين والاطباء حول ختان الاناث

علماء الدين: الختان ضد طبيعة الأنثي وانتهاك لحقوقها

الحزب الوطني بدائرة النزهة عقد ندوة تباينت فيها الآراء بين الفقه والسياسة بشأن ختان الإناث بعنوان حول المشروع القومي لمناهضة ختان الإناث وذلك بحضور نقيب الأطباء د. حمدي السيد والقس سرجيوس راعي كنيسة ماري جرجس هليوبوليس والشيخ جمال قطب من علماء الأزهر وتهامي منتصر الصحفي بآخر ساعة بوصفه محاضرا في الندوة قدم الدعوة الدكتور أحمد ماهر رجب أمين الحزب وأشرف علي التنسيق شريف سالم رئيس لجنة الصحة والسكان.. وحضرها لفيف من السيدات والرجال..

وقال القس سرجيوس :
إن الله كرم الرجل والمرأة وطهرهما علي عكس مايعتقد البعض ان المرأة مخلوق نجس.. والمرأة لها حقوق كثيرة وعليها واجبات أيضا.. والمرأة مازالت في كثير من مجتمعاتنا الشرقية تتعرض لإهانات ومخالفات بعادات وتقاليد بالية ومنها الختان الذي ينسبه البعض لقدماء المصريين وهذا غير صحيح كما أنه لا يوجد في مصر القبطية ختان للإناث وما حدث كان بحكم العادات والتقاليد البالية وهي بطرق بدائية غير مشروعة لأنها تحتوي علي إيذاء بدني كبير وهتك عرض للأنثي كما أن القائمين عليها غير مدربين (الداية) وبالتالي فهي جريمة تستحق العقاب والاستنكار..

ثم استعرض القس سرجيوس بعض المعلومات والآراء التي حصل عليها من الإنترنت وهي منسوبة إلي بعض الأطباء وكلها تدور حول اعتبار ختان الأنثي جريمة بشعة واعتداء صارخا علي حرية الأنثي ثم اختتم القس وعندنا في المسيحية لا يوجد نص انجيلي يبيح ختان الإناث..

وقال الشيخ جمال قطب:

الختان ضد طبيعة الأنثي وضد كرامتها وحقها في الاستمتاع بحياتها وزواجها ولذلك نحن ننظر إلي الحديث الشريف الذي يضعفه بعض العلماء (يا أم عطية اخفضي ولا تنهكي) فهو وان لم يثبت سنة بمعني لم يجعل من مسألة الختان سنة شرعية إلا أننا ننظر إلي الحديث علي أن قضية الختان تتعلق بظروف، وهذه الظروف تجعلها سنة أو تجرمها..

وقال الدكتور حمدي السيد:
 نقيب الأطباء وعضو مجلس الشعب رئيس اللجنة الصحية: عملية الختان هي في رأيي.. تسبب آلاما شديدة قد تصل إلي حد التسبب في الوفاة بسبب الصدمة النفسية والعصبية والنزيف الشديد.. كما أن العملية تحدث تشوهات وتليفا حول منطقة الجرح مما يؤدي إلي التهابات في الجهاز التناسلي والجهاز البولي فضلا عن عسر الطمث والولادة المتعسرة ووفاة الجنين أو ولادة طفل متخلف عقليا..!!
وعملية الختان تركت آثارا نفسية جراء الشعور بالخوف والرعب والذل والانطواء والخجل والرغبة في الانتقام من الأهل وقد تؤدي إلي تبول ليلي في الفراش..

ثم أكد د. حمدي علي رأي القانون ووزارة الصحة فقال: العملية غير مشروعة لوقوعها تحت طائلة التجريم وبموجب مرسوم حظر ختان الإناث الذي يمنع مس الجسد باستثناء الضرورات الطبية واضاف أن ختان الإناث تسبب في انتشار المخدرات سيما الحشيش والأفيون حيث يلجأ الرجل إلي مثل هذه المخدرات لتمهله حتي تتجاوب معه زوجته ولذلك أقول إن ختان الانثي جريمة علمية ودينية ونفسية بكل المقاييس وعلي كل النساء أن يتمردن علي هذه العادة البشعة التي لا تتصل لا بالمصريين القدماء ولا بغيرهم إنما هي عادات جهل وحماقة..
كما تحدث تهامي منتصر بآخر ساعة فقال : لابد أن نعرف أن الأصل في الأشياء هو الإباحة مالم يرد نص مقيد وأيضا الأصل الاستمتاع بالحياة وبكل شئ فيها حتي العلاقة الزوجية استلهاما من قوله تعالي: قل من حرم زينة التي أخرج لعباده والطيبات من الرزق.. وقال: أفهم من قوله تعالي: 'سبح اسم ربك الأعلي الذي خلق فسوي والذي قدر فهدي'..
إن الأصل في الخلق 'السوية' اي أن الله خلق الإنسان في أحسن صورة.. 'في أي صورة ما شاء ركبك'.. وقوله: 'فتبارك الله أحسن الخالقين'.. فإذا كانت الأعضاء في حالتها السوية فلا داعي مطلقا للختان..
ومعني الحديث الشريف 'اخفضي ولا تجوري.. وفي رواية و'لا تنهكي' ما المانع أن تجري عملية تجميل فقط تزيل الزيادة وتترك العضو في حالته الطبيعية..
تابع القراءة...

الموقف الطبي والقانوني من ختان الاناث في مصر!!

الختان و الموقف القانوني

عملية الختان هي عملية غير مشروعة لوقوعها تحت طائلة التجريم وفقا لقانون العقوبات إذ ينطوي على جرائم ثلاثة :-

- الإيذاء البدني
- هتك العرض
- ممارسة العمل الطبي بدون ترخيص

رأى القانون فى عملية الختان التى يجريها الطبيب

•انه اجريمة جرح عمدية يعاقب عليها القانون طبقا للمادة 242 –241 عقوبات حسب مدة العلاج و تصل الى السجن ثلاث سنوات و يعتبر الولى او الوصى شريكا بالاتفاق و التحريض و المساعدة ويتحمل المسئولية الجنائية والمدنية بجانب مسئولية الطبيب

•اما اذا قام بهذه العملية غير طبيب سواء داية او حكيمة او تمرجية او غير ذلك فقد توافرت جريمتان جرح عمدى و ممارسة الطب بدون ترخيص ويعاقب بأشد العقوبتين
ولا يعفى الطبيب من العقاب الا فى حالة الضرورة بشروطها القانونية

•وهى ان يكون هناك تشوه خلقى فى جهاز الصغيرة التناسلى فيجرى جراحة تجميلية لاعادته الى شكله الفطرى

رأى وزارة الصحة و السكان

•وكانت وزارة الصحة المصرية قررت بموجب مرسوم حظر ختان البنات عام 1997 وأيد ذلك مجلس الدولة , مستندا إلي القانون الجنائي الذي يمنع مس الجسد البشري باستثناء الضرورات الطبية لكنه لم يحدد ختان البنات بشكل واضح

رأى نقابة الأطباء

•أعلنت نقابة الأطباء المصرية التي ترفض ممارسة ختان الاناث وتعتبر الطبيب الذي يمارس هذا العمل يخالف لائحة آداب المهنة لأنه اعتداء علي الصحة الجسدية والنفسية للاناث وهي ممارسة قهرية

رأى الأطباء

•نصف اطباء مصر يصرون علي ختان الإناث رغم مناهضة الحكومة له ومنعه في المستشفيات
تابع القراءة...

الاضرار النفسية والاجتماعية والاقتصادية لختان الاناث!!!!

من الناحية النفسية والاجتماعية

نجد أن ختان الإناث هو اعتداء صارخ على الكيان العضوي و النفسي للبنت يتم تحت اسم التقاليد و تترك هذه العملية آثار نفسية سيئة فمهما كانت البنت صغيرة فهي تستطيع أن تقارن بين ما قدم إليها من رشاوى مادية رخيصة و بين ما دفعته من كرامتها و صحتها و يترتب على ذلك فقدان ثقتها في الآخرين و خاصة و انهم يمثلون احب الناس إليها و هو الوالدان أو من يحل محلهما و يرتبط الغدر و الأذى الجسمي و النفسي بخلق الشعور بالظلم يستمر مع الفتاة طوال حياتها
ذا كبرت ودخلت في معاناة العلاقة الزوجية الخاصة زاد هذا من إحباطها ورفضها وغضبها مما قد يهدد استقرار الأسرة وبنائها

من الناحية الاقتصادية

نرى ان حالات الختان تشكل عبئا على دخل الأسرة و على الخدمات الصحية للدولة عندما تلجا الفتاة أو السيدة إلى المستشفيات العامة أو المؤسسات الصحية الأخرى للعلاج و من أمثلة ذلك حالات النزف بعد الطهارة مباشرة
تابع القراءة...

الاضرار الصحية للختان!!!

مضاعفات الختان كثيرة ... خاصة وان القائمين بها غير متخصصين وكثيرا ما يتعرض الأطباء لهذا الموقف مرارا من قبل المريضات حيث يسألن عن إمكانية القيام بعمل هذه العملية والحقيقة إن الأطباء لم يتم تدريبهم
على ا جراء هذه التداخلات وانهم بالخبرة أصبحوا بعد ذلك يقومون بإعادة الخياطة القديمة إلى سابق عهدها بعد الولادة ... وفي حوالي 60% من هذه العمليات تجري بواسطة الدايات وفي جو غير ملائم من ناحية التعقيم ولذلك فالأضرار تشمل ما يلي:

الألم:
تجري غالبية هذه العمليات بدون مخدر وفي منطقة شديدة الحساسية عند الطفلة مما يجعل الألم عنيفا ومستمرا لفترة بعدها وفي هذا وحده ضرر نفسي بالغ للفتاة الصغيرة.

النزف:
و يعتبر من اخطر المضاعفات التي تحدث نتيجة لإجراء هذه العملية و هو إما نزف بسيط يمكن التحكم فيه بالوسائل التقليدية الغير طبية التي تمهد لحدوث الالتهابات مثل استعمال تراب الفرن أو مسحوق البن أو كما يحدث في بعض الأحوال حيث تستعمل بعض الأعشاب القابضة مثل (القرض ) بما فيها من أتربة و تلوث و في بعض الأحيان يكون النزف شديدا نتيجة لقطع شريان كبير أثناء الختان و يستدعى نقل الحالة إلى المستشفى و إجراء جراحة عاجلة و قد تحتاج الطفلة إلى نقل دم بما له من خطورة كذلك فان بعض الحالات التي تعانى من أمراض الدم قد لا تكتشف إلا نتيجة لحدوث النزف وقت الختان و في الحالات التي تفشل فيها المحاولات الغير طبية التي يقوم بها القائم بالعملية أو الأسرة لوقف النزيف يعود و يتكرر مرات أخرى و يسمى هذا النزف نزفا ثانويا و يكون علاجه اصعب و خطورته اشد ربما يؤدي إلى الوفاة لا قدر الله.

التلوث والالتهابات:
حدوث التهابات نتيجة للتلوث حيث أن العملية تتم بدون تنظيف للمنطقة المعنية أو تعقيم للآلات المستعملة و كذا عدم تطهير يدي من يجرى العملية و المكان الذي تجرى فيه مما يتسبب عنة حدوث التهابات موضعية تؤدى إلى تأخر التئام الجرح و قد يمتد الالتهاب إلى الجهاز التناسلي الداخلي أي إلى المهبل و الرحم و البوقين أو قد يمتد إلي الجهاز البولي كالمثانة و الكليتين و قد يكون هذا الالتهاب صديديا أو نتيجة للإصابة بميكروب التيتانوس خاصة في المناطق الريفية و الشعبية

الإيدز:
هناك بعض التقارير التي أظهرت وجود حالات ايدز ناتجة عن التلوث (في أفريقيا)

إضطرابات التبول:
اضطرابات البول و تحدث هذه الاضطرابات في صورة انحباس البول نتيجة للخوف من الألم و كذلك الحرقان أثناء التبول نتيجة لاصابة فتحة البول (الصماخ البولي ) أو قناة مجرى البول أثناء عملية الختان خاصة إذا كان القائم بالعملية ليس على دراية بالتشريح الطبيعي للأجزاء التناسلية الخارجية و ينتج عن ذلك أما احتباس في البول أو سلس في البول أو تبول لا إرادي في بعض الأحيان

التشوه الخارجي:
التشوه الخارجي حيث يلتئم الجرح بنسيج ليفي محدثا تشويها بالمكان و قد تحدث ندب مؤلمة نتيجة لحدوث الالتهابات و في بعض الأحول يحدث التشويه نتيجة لعدم إزالة أجزاء متساوية من على جانبي المنطقة أو نتيجة ترك زوائد جلدية تنمو و تتدلى بعد ذلك مما يستدعى تكرار أجراء العملية في وقت قريب أو يستدعى أعادتها و من ناحية أخرى نجد إن بعض الأورام تظهر في مكان الطهارة في منطقة البظر نتيجة لدخول خلايا الجلد في المناطق تحت الجلد أثناء التئام الجرح و هذه الأورام تشوه المكان و تأخذ في الكبر و يزداد حجمها مع الوقت و تستدعى جراحة لإزالتها

مشاكل متعلقة بالولادة:
من اصعب الحالات هي حالات لسيدات أجريت لهن الختان الفرعوني حيث يصعب في بعض الحالات حتى فحص السيدة فحصا نسائيا نظرا لوجود فتحة ضيقة جدا... وبالتالي يصعب تحديد وضعها ووضع الجنين ... كما أن الولادة قد تسبب تمزقات وتهتكات خارجية تشمل فتحة البول وفتحة الشرج، ولذا لابد من فتح الخياطة ثم إعادتها بعد الولادة... و قد تؤدى الولادة المتعسرة إلى وفاة الجنين أثناء الولادة أو إلى ولادة طفل متخلف عقليا نتيجة للضغط الزائد على الرأس بسبب طول مدة الولادة أو بسبب التدخل لاستخراج الجنين الذي تعسر ولادته بالآلات و جميع المضاعفات السابق ذكرها تحدث بصورة أوضح في حالات الطهارة الفرعونية
تابع القراءة...

الاضرار الجنسية للختان!!!

فض غشاء البكارة:
- مما لا شك فيه أن تعرض الأنثى لعملية الختان بطريقة لا إنسانية مصحوبة بآلام شديدة في أعضائها التناسلية له مضاعفات خطيرة على هذا الجهاز و وظائفه و من هذه المضاعفات تكرار حدوث الصدمة النفسية مرة أخرى في ليلة الزفاف حيث يصعب فض البكارة في بعض الحالات نتيجة للخوف الشديد من الاقتراب من هذه المنطقة و في حالات أخرى يؤدى فض البكارة إلى حدوث نزيف شديد سبة التئام الجرح بنسيج ليفي مما يستدعى نقل العروس الى المستشفى لإجراء جراحة عاجلة لرفى التمزق

ألم عند الجماع:
- نتيجة ضيق فتحة المهبل يصبح هناك ألم شديد وقت الجماع ووجود الالتصاقات والالتهابات يزيد من هذا الألم مما يؤثر على العلاقة بين الزوجين .


ضعف التجاوب الجنسي:
مما لا شك فيه إن التبلد الجنسي بصورة المختلفة من ضعف التجاوب الجنسي أو عدم حدوث الشبق هو النتيجة الحتمية لاستئصال أجزاء هامة لها دور رئيسي و فعال أثناء اللقاء الجنسي مثل البظر و الشفريين الصغيرين و نتيجة لذلك تعانى الزوجة من مشاكل عديدة مثل حدوث احتقان في الحوض و ظهور الإفرازات المهبلية إلى جانب التوتر العصبي و النفسي الذي يؤدى إلى البرود الجنسي فلا بد من توجيه التثقيف الصحي الكافي للأزواج و الزوجات للتغلب على هذه المشكلة و تعريفهم بالمناطق البديلة للإثارة و ذلك عن طريق التربية الجنسية و التربية الأسرية و بالنسبة للجيل القادم يكون التغلب على هذه المضاعفات بالإقلاع عن هذه الممارسة الضارة
تابع القراءة...

هل يعد ختان الاناث إرثا فرعونيا؟؟؟

يشكل السادس من فبراير لعام 2004 انعطافة جديدة لفعاليات المجتمع المدني.. ففي البيان الختامي لمؤتمر مكافحة العادات السيئة، الذي عقد مؤخراً في أديس أبابا تحت رعاية اليونيسيف، هيئة الأمم المتحدة للطفولة، أعلن المجتمع الدولي السادس من فبراير يوماً عالمياً لمناهضة تشويه الأعضاء التناسلية للإناث، حيث دلل المسح الديموغرافي الصادر عن منظمة الصحة العالمية أن مليوني فتاة في العالم يخضعن لعمليات الختان سنوياً. وتقول التقارير أن هناك نحو 138 مليون فتاة وامرأة، في 28 دولة أفريقية وبعض بلدان آسيا والشرق الأوسط، شوهت أعضائهن التناسلية، وبدرجات متفاوتة. وبحسب منظمة العفو الدولية تحتل مصر الصدارة، بمعدل 97%، في قائمة تلك الدول.
في هذا الإطار أطلقت مصر في الآونة الأخيرة حملة إقليمية، بدعم من الاتحاد الأوروبي، لمناهضة "ختان الإناث". وخلال الندوات والفعاليات التي أُعدت لبحث التدابير اللازمة لمواجهة تلك الظاهرة، تكرر الزعم، من قبل البعض ، أن "ختان الإناث" موروثاً شعبياً، ترجع أصوله إلى مصر الفرعونية. كما يطلق جزافاً على أقسى أنواع الختان بـ"الختان الفرعوني"، وهو يمارس في السودان وبعض البلدان الأفريقية.

عادة "ختان الإناث" هي أمر مرفوض من الناحية الأخلاقية ، وليست لها أساس في مصر القديمة. قد ثبت علمياً أن الختان تنجم عنه مضار صحية بدنية وانعكاسات نفسية سيئة، تلازم الصغيرات على المدى القريب والبعيد، حيث يخضعن لعملية بتر البظر، جزء منه أو كله، تجريها غالباً قابلة شعبية أو حلاق صحة، في ظل ظروف غير صحية وبأدوات بدائية، تحت دواعي العفة، مما يؤثر سلباً على حياتهن الجنسية. أما "الختان الفرعوني" فمضاره أسوأ من "ختان السنة"، وهو يتمثل في استئصال العضو التناسلي الخارجي بكامله وخياطة الأجزاء العليا من الفرج، ولا تترك سوى فتحة صغيرة لخروج البول ودم الدورة الشهرية عند بلوغ سن الحيض، تتسبب في حدوث مضاعفات جانية كاحتباس البول وعسر الطمس وآلام الجماع. وفي حالة الإنجاب يتعين شق الفرج لإخراج الوليد، ثم تعاد خياطته من جديد.

كما أظهرت البحوث أن للختان آثاره الضارة من في عدة نواحي سنذكرها فيما بعد.
فهل كان المصريون قديماً من الجهل الطبي والنفسي ليرتكبوا جريمة الختان ويشوهون أجساد إناثهم ويخربون أسس مجتمعهم..؟؟

اعتاد المصريون قديماً تدوين ما كانت عليه حياتهم من عادات وتقاليد، وتوثيقها، إما كتابة أو نقشاً.. لذا نجد من البرديات والجداريات ما يؤكد ممارستهم تقليد "ختان الذكور"، وهو تقليد نقله بنو إسرائيل، ومنهم إلى بني يعرب، عن المصريين. أما عادة "ختان الإناث" فلا توجد وثيقة تؤكد ممارستها في مصر الفرعونية، ولم يرد ذكر لها عند المؤرخ مانيتون (280 ق.م.)، ولا عند هيرودوت (425 ق.م.) حينما زار مصر.. بل بالعكس، كل ما عثر عليه من أدلة يوحي بأن المصريين جرّموا تلك العادة. وفي المتحف البريطاني توجد بردية لرسالة بالأحرف الديموتيقية، أي الشعبية، ترجع للعام 123 ق.م.، مفادها أن شاباً من جنوب مصر طلب استعادة هدية (الخطبة) من فتاة، كان مزمع أن يتزوجها، لما اكتشف أنها مختتنة.

لا مراء أن "ختان الإناث" من الممارسات الاجتماعية غير السوية، الهادفة للهيمنة على المرأة عبر التحكم في غرائزها، ويعد انتهاكاً لبدنها.. خلافاً لـ"ختان الذكور"، الذي تُزال فيه زائدة جلدية، أي القلفة، ويفسر بدواعي صحية.. فمتى كانت مصر الفرعونية تحكمها شريعة الغاب لتهدر حقوق المرأة وتنتقص من إنسانيتها..؟؟
والشاهد أخيراً أن ما يسمى بـ "الختان الفرعوني" ليس بعادة مصرية..!
تابع القراءة...

أسباب إجراء عملية الختان ووقتها علي حسب المعتقدات!!

اسباب اجرائه حسب الاعتقاد

•- فى اطار الاعتقادات (طقوس الخصوبة)وهى وهب جزء من عضو التناسل كتضحية و قربان لاله الخصوبة

– تختن الأنثى و يلفون ما قطع منها على هيئة حجاب تربطه حول عنقها وفى موسم وفاء النيل تلقيه فى النيل

- عمل حثت عليه الاديان

– يسرع نمو الطفلة الى انثى

– يحافظ على العفة – تلامس الملابس و إحتكاكها بالبظر يثير البنت فيجب ختانها

– يعطيها النظافة و النقاء

– يعطى الجهاز التناسلى الشكل الجميل

– يزيد الفرصة فى الزواج – الأزواج لايتزوجون الأنثى غير المختونة

– حتى لا يمنع الحمل و تزيد الخصوبة – البظر يفرز إفرازات قاتلة للحيوانات المنوية

– يمنع الخيانة الزوجية

-يعطيها احساس الامومة

– يزيد من متعة الرجل

– بظر الانثى ممكن ان يجرح عضو الرجل - الفرج له أسنان تضر الرجل و البظر
آخر سن يجب قلعه

– بظر الانثى ممكن ان يجعل الزوج عاجز جنسيا

- بظر الانثى ممكن ان يجرح رأس الطفل اثناء الولادة و يؤدى حتى إلى وفاته

وقته

•"أن يكون في السن التي يسهل فيها على الطبيب فصل القلفة عن حشفة البظر وقطعها دون أن تأخذ معها أي جزء آخر من المنطقة المجاورة

•ويختلف ذلك بين أنثى وأخرى
•يمكن إجراء الختان الشرعي في العمر ما بين 6-10 سنوات في عدم وجود موانع، كما يمكن تأجيله إلى أي سن.
تابع القراءة...

ما هو ختان الاناث ؟ وما هي مسمياته؟ وماهي اضراره علي الصحة النفسية للفتاه؟

المسميات

• البتر التناسلي للاناث
• بتر الجهاز التناسلي الخارجي للأنثى
• ختان الأناث


• طهارة البنات

ختان الإناث و أثره على صحة الفتاه

ختان الإناث عادة إجتماعية موروثة نتيجة تقليد عميق الجذور تأثر بالثقافة الأفريقية المنتشرة فى بلدان و أجزاء من بلاد أخرى فى أفريقيا .
ومن المؤكد تاريخياً أن المجتع المصرى قد عرف ختان الإناث قبل إعتناقه المسيحية و الإسلام ومن المحتمل أنه دخل مع دخل مع غزو الأحباش لها فى عهد الأسرة الخامسة والعشرين .
فهو عادة افريقية قديمة بدأت فى وسط أفريقيا
•و ليست لها أى علاقة بالاديان ( الاسلام - المسيحية )
•و ليست أيضا فرعونية
•بدأت فى مصر فى العهد الفرعونى الحديث مع الاحتلال الاثيوبى السودانى لمصر

وختان الإناث من الممارسات القاسية والعنيفة ضد الطفلة الأنثى والنساء عموماً، ولكن لا يشعر المجتمع بعنفها لكثرة ممارستها حيث تجرى للفتيات فى مصر غالباً ما بين 6 : 10 سنوات أى قبل بلوغهن الحيض .
ومما ساعد على إنتشار تلك العادة وإستمرارية ممارستها الدوافع والمعتقدات الإجتماعية الخاطئة التى ترى فى هذه الممارسة حماية للفتاة من الإنحراف وضمان لحسن أخلاقها وعفتها وأنها تساعد على بلوغ البنات واكتمال أنوثتهن كما انها نظافة لهن ولذلك يطلق عليها البعض طهارة البنات .
وفي هذا الملف نعرض بالتفصيل للآراء المختلفة الطبية منها والشرعية لنتعرف عن قرب على هذه القضية الشائكة
تابع القراءة...

فيديو قديم للشيخ علي جمعة يقول فيه بإستحباب ختان الإناث

Wednesday, 10 March 2010

تابع القراءة...

أسباب الملل فى الحياة الزوجية

Friday, 5 March 2010

تمر الحياة الزوجية لغالبية الناس بالعديد من الأطوار
واحد من أكثر هذه الأطوار شيوعاً الملل بين الزوجين وهو شعور يعتبره
الزوجان نذير خطر ، ولكن هذا الإنذار قد يكون مفيداً

إذا أدرك الزوجان أنه طور عابر يعني الحاجة إلى التغيير والتجديد في نمط

حياتهم،ولكن قد لا يكون بهذه البساطة إذا أخذ منحى آخر ووصل أحد الزوجين

الى حلٍ منفرد فأحدث التغيير بمفرده بعيداً عن الأسرة والمنزل بإحدى
الوسائل التالية:


1 - السهر الطويل خارج البيت.. التنزه والرحلات والأصدقاء.

2 - اكتشاف هوايات ومواهب جديدة ،الألعاب المسلية والآن موضة الانترنت.

3 - قد يلجأ إلى الانغماس في عمل طويل ومجهد.

4 - اختلاق المشاكل والمنغصات داخل البيت قد تصل للطلاق .

5 - بعض الأزواج يلجأ إلى الزواج ثانية وأحياناً ثالثة.

6 - قد لا سمح الله يصل به الأمر إلى البحث عن علاقات لا شرعية أو سلوك خاطئ.

ومما لا شك فيه أن هذا نوع من الهروب من المشكلة أكثر منه حلاً لها ومن
الأجدى البحث في أسباب الملل بين الزوجين.

وهنا يشير الأخصائيون النفسيون لعدد من هذه الأسباب:

1 - أسباب تتعلق بشخصية أحد الزوجين ونظرته إلى نفسه والآخرين فقد تكون نظرة مثالية ويبحث عن شريك لا نظير له وهي واحدة من مشاكل ما قبل الزواج حيث يبني الشباب عادة للشريك صورة مثالية.

2 - وقد يكون أحد الزوجين يحمل نظرة سلبية عن نفسه ولديه من الاحباطات ما يجعله يقول لا جدوى من أي تغير في حياتنا "حاولت معه التغير إلى أن عجزت ما في فائدة..."

3 - وقد يكون شخصاً تشاؤمياً ولديه مخاوف مرضية تجعله لا يستمتع بالعلاقة الزوجية ولا يشعر لأهمية التطوير في هذه العلاقة.

4 - والمحيط كثيراً ما يلعب دوراً مؤثراً عند بعض الأزواج فالانتقادات والضغوط من الآخرين خاصة الأسرة والأب والأم والأقارب تثير الرفض لدى الزوج عن زوجه ولهذا نبه الرسول عليه الصلاة و السلام ألا يفسد أحد زوجة على زوجها.

5 - وتؤثر أيضا طبيعة الاختلافات في الأراء والأفكار والاختلاف في طبيعة الأسرة التي ينحدر أحد الزوجين منها أو المستوى التعليمي وغيره.
6- اعتياد العلاقات الخاصة ( الجنسية ) بين الزوجين دون تجديد فيها
واعتبارها لدى البعض واجب ثقيل ينبغى ادائه وليس لقاء حميمى يستعيدان فيه الود المفقود .

ومع خصوصية الأسباب لدى البعض إلا أن الزوجين عليهما أن يدركا خطورة الموقف مع ظهور مؤشرات الملل واستمرارها لفترة طويلة وتراجع إيقاع الحياة والمشاعر بين الزوجين وسريان البرودة الانفعالية بينهما ولذلك عليهما المبادرة إلى:

1 - دراسة كلّ من الزوجين للأسباب التي دفعته إلى الملل وتحميل نفسه قدراً من المسؤولية.

2 - التعرف إلى الطريقة التي لجأ إليها للتخلص من الملل (السهر.. اكتشاف الهوايات ..أو محاولة وضع حد لها).

3 - اكتشاف ايجابيات الطرف الآخر والتذكر بأن الآخر ليس سيئاً كلياً ولو كان كذلك لما اختاره من أول لحظة.

4 - التذكر بأن هذا الطريق ليس في صالح الطرفين وأنه سيؤدي إلى مزيد من التأزم وأنك في الحقيقة تحتاج إلى الاستقرار والسعادة ويمكنك ايجادها مع هذا الشريك ببعض التطويرات.

5 - استخدام الكلمات السحرية والمفاتيح السرية والذكريات الجميلة وستكتشف أن جبل الجليد بدأ يذوب.

6 - دعم واسناد الشريك وتمكينه من تعزيز قدراته في التعامل معك فيمكن للمرأة أن تظهر مزيداً من اللطف والأنوثة مع دعم الزوج لها. وكذلك المرأة يمكنها أن تنتظر من زوجها استجابات رائعة مع دعمها واسنادها.

7 - استثمار الآمال والأحلام المشتركة في الدفع إلى نظرة جديدة ومشرفة للمستقبل.

8 - الاستماع إلى المحاضرات والأشرطة وقراءة الموضوعات المهتمة بهذا الأمر.

9 - وفي حال تعذر الأمر مع هذه الوسائل لا بأس باستشارة ذي خبرة صادق النية أو مختص يقدم برنامجاً ارشادياً داعماً.
تابع القراءة...

سري للغاية المعاشرة الزوجية اصول واداب

Tuesday, 2 March 2010

تابع القراءة...

حكم النكاح في الدبر للشيخ الشعراوي

Monday, 1 March 2010

تابع القراءة...

اثر استخدام المنشطات لتقوية عضلات الجسم Body Building

تابع القراءة...

هل يجوز أكراه الزوجه على الجماع - الشيخ محمد حسان

تابع القراءة...

المرأة ليس لها الحق في العادة السريه!!!

تابع القراءة...

 
 
للكبار فقط © | تعريب وتطوير H-b